تجارب دنماركية 29 وزارة المساواة



ضياء حميو
2009 / 7 / 3

تجارب دنماركية 29 وزارة المساواة
Minister for Ligestilling


كنت في الخامسة من العمر وأشاهد وللمرة الأولى أبي يضرب أمي وأنا متشبث بها ابكي أحاول أن أبعده عنها...كانت تلك المرة هي الأولى والوحيدة التي أرى فيها ذلك..!
لم يكن أبي في اغلب الأحوال عنيفا على الإطلاق سواء معنا أم مع أمنا، ولهذا ربما كنا أنا وإخوتي محظوظين بهكذا أب ،في قرية عراقية ، مسألة العنف ضد الأطفال عموما و النساء خصوصا وضربهن أمر أكثر من عادي ..!!
ورغم إنها مرة واحدة مازالت ذاكرة الطفولة عندي تحتفظ بها وتأبى أن تمسحهها..!

أوقفوا العنف ضد النساء
إكسروا الصمت

تحت هذا العنوان وزّعت وزارة المساواة الدنماركية ، سوية مع دائرة " المضطهدين اجتماعيا " منشورا صغيرا على شكل كتيب صغير جدا ،على ضوء خطة عمل للأعوام 2005 – 2008 لمكافحة عنف الرجال تجاه النساء والأطفال في العائلة. ،صدر بذات الوقت بتسع لغات ( الدنماركية ، الإنكليزية ، البوسنية ، التركية ، العربية ، الصومالية ، الروسية ، الفارسية ، والتايلاندية) ،يلاحظ في الكتيب ورغم انه عام للنساء، تركيز في إرشاد النساء الأجنبيات اللواتي يتعرضن للعنف (نسبتهن 45 % من نساء الدنمارك المماثلات ،المزيد في تجربة" عنف ومراكز أزمات ")
أدناه ماورد في الكتيب تماما وبنسخته العربية بلاادنى تعليق من قبلي :

عن هذه النشرة
هل يضربكِ أحد ؟
هل تعرضتِ لللطم أو الضرب من قــَبل؟
هل يهددكِ أحد باستخدام العنف ، ويُخضعكِ للترهيب الذهني ، أو يجبركِ على ممارسة الجنس؟
هل هذا الشخص زوجكِ ،أم صديقكِ ، أم زوجكِ السابق ، أو أشخاص آخرون من أفراد أسرتك؟
هل يؤثر هذا الأمر على أطفالكِ؟
هنــا بعض النصح الذي يساعدكِ في طلب المساعدة!
تستطيعين الاتصال بالرقم........... ،هنــا خدمة 24 ساعة لتقديم النصح حول العنف الموجه إلى النساء .

هل تعيشين في ظل علاقة تتميّز بالعنف ؟

هنالك امرأة من كل عشر نساء تتجاوز أعمارهن الـ 15 سنة تعاني من العنف على يد زوجها أو زوجها السابق.
وأشكال العنف هذا ممكن أن تكون:

العنف الجسدي – إنه يصفعك ِويلطمكِ ويضربكِ، يدفعكِ أو يلقي بك جانبا ً، يستخدم الأسلحة أو الأدوات الأخرى.
الترهيب الذهني – إنه يهددكِ أو يهدد أطفالكِ باستخدام العنف، يصرخ فيكِ، وينتقدك باستمرار، يراقبك أو يعزلك، أو يهينكِ في حضور الآخرين.
الإساءة الجنسية – إنه يجبركِ على ممارسة الجنس ضدّ رغباتكِ.
الترهيب المالي- إنه يدمر ممتلكاتكِ، أو يعمل على أن لا تمتلكي المال الكافي للطعام والحاجات الأخرى الضرورية.

لايفترض بك ِ العيش في حياة تتميّز بالعنف !

قد تفكرين إنه لاينبغي عليك ِ القلق كثيرا ً من عنف زوجكِ،وقد تقولين لنفسكِ إنه لايوجد عنف ،لأنه شديد السوء ،أو لأنك تشعرين بالخجل منه ،لعلكِ تعتقدين انك أنت المخطئة ، أو انك السبب .
ليس من حقه أن يصفعكِ أو يلطمكِ أو يضربكِ!
وفي الدنمارك يعتبر ضرب الشخص أو تعريضه للأذى اعتداءً إجراميا ً – سواء داخل البيت أو سواه.
لستِ مجبرة أبدا!وكلما أسرعتي في القيام بشيء لإيقاف العنف ، كلما كان ذلك أفضل لكِ ولأطفالك.

هل يعرف الأطفال؟
في معظم الحالات يعرف الأطفال بوقوع العنف داخل العائلة، والعديد من الدراسات تبرهن على هذا.الأطفال يخافون العنف، أنه يجعلهم تعساء.وعلى المدى القصير يمكن لمخاوفهم ان تجعلهم قلقين وغير قادرين على التركيز في المدرسة. وعلى المدى البعيد يمكن للعنف داخل العائلة أن يسبب لهم مشكلات أكثر من الآخرين حين يكبرون- أي إنهم سيعيشون حياة أقلّ قيمة.
وهكذا يحتاج الأطفال أن يقوم الكبار بشيء ما لوقف العنف. يحتاجون لرؤية أحد وهو يتصرف حين يحدث شيء غير مقبول.

ماذا تفعلين؟
لستِِ مضطرة لترك زوجكِ من أجل وقف العنف.تستطيعين الحصول على المساعدة في كل حال.لأن العنف ينبغي أن يتوقف الآن. الآن .

لديك خيارات عديدة لطلبِ المساعدة أو النصيحة.تستطيعين أيضا الإنتقال مؤقتا إلى مكان آمن مع أطفالك،حيث توجد نساء يتعرّضن لنفس المشكلات . وتستطيعين دائما أن تخفي اسمك الحقيقي.
مالذي تستطيعين أن تفعليه ؟

- ترتيب إقامتك مع أطفالك عند عائلة أو أصدقاء عند الضرورة.
- اتصلي بالرقم ......... دون ذكر اسمك. هنا تستطيع النساء اللواتي يعانين من شركاء عنيفين الحصول على النصح 24 ساعة يوميا.
- اخبري طبيبك عن العنف.إنه يستطيع مساعدتك في اتخاذ قرار حول أفضل خياراتك.
- إذهبي إلى دائرة الإصابات .اخبريهم بما حدث .احرصي على أن تكوني وحيدة عند الفحص.( يستطيع الطبيب أن يطلب من زوجك أو شريكك الانتظار في الخارج).
- اتصلي بالشرطة واطلبي منهم المجيء إذا تعرضت للضرب أو الإيذاء الجنسي.
- اتصلي بالبلدية التي تتبعين لها، دون ذكر الاسم، واطلبي المساعدة.كذلك تستطيعين الاتصال بالضمان الاجتماعي أو زيارتهم شخصيا.
- اطلبي من مدرّس في المدرسة أو من مركز رعاية نهارية مساعدتك في الاتصال بالبلدية إذا لم تستطيعي القيام بذلك بنفسك.
- اذهبي مباشرة إلى منزل آمن للنساء.تستطيعين أيضا الاتصال بمنزل آمن من خلال البلدية، أو الطبيب أو الأصدقاء أو الأسرة. هنالك 40 منزل آمن في الدنمارك اتصلي بالرقم .......للحصول على العناوين تستطيعين الاتصال بمكتب معلومات المنزل الآمن على الرقم ............ أو زيارة موقعهم على الانترنت....

عن حقوقك
إنّ من حقك إبلاغ الشرطة عن كلّ عنف أو ترهيب تتعرضين له. تستطيعين القيام بذلك بنفسك، أو يستطيع القيام بها نيابة عنك قريب، أو صديق أو جار.إذا جاءت الشرطة إلى بيتك أثناء وقوع العنف، تستطيع الشرطية أو الشرطي الإبلاغ عنه. وحين تبلغين عن العنف،ينبغي أن تشرحي ماحدث...لك الحق في اصطحاب أحد تشعرين معه بالأمان عند الذهاب إلى مخفر الشرطة.ذلك قد يساعدك في الشعور بأنك أقوى فيما تفعلين.الموقف غير مريح غالبا، ولكن قد يكون من الضروري القيام به إذا كنتِ تريدين قضاء حياتك دون عنف.
لك الحق في طلب مترجم إذا كنتِ لا تتكلمين الدنماركية ،وعلى سبيل المثال مترجم غير قريب للعائلة،ولك الحق في الحصول على النصح المجاني من بلديتك دون ذكر الاسم.هذا ماتفعله كل النساء.
البلدية تستطيع إخبارك بما تملكين من حقوق إذا بقيت مع زوجك، أو إذا تركتيه.

نصائح مفيدة
إذا قررت ترك زوجكِ حين يلجأ إلى العنف مرّة أخرى،سيكون من الأفضل تحضير " حقيبة طوارئ " تضعين فيها مايلي مثلا :
- بعض الثياب لك ولأطفالك.
- بعض النقود(وربما بطاقة ائتمان).
- مفتاح إضافي لبيتك.
- بعض الألعاب للأطفال.
- الأدوية والوصفات الطبية.
- أرقام الهواتف والعناوين.
- الأوراق الرسمية لك ولأطفالك ( مثلا:جواز السفر، وثيقة الزواج، شهادات الولادة، بطاقات الضمان الصحي، وأوراق الهجرة ).
تذكري انك تستطيعين تقديم طلب للحفاظ على تصريح إقامتك الدنماركية إذا تركتِ زوجك بسبب العنف . هذا ينطبق أيضا على إذا ماكنتِ قد حصلتِ على تصريح إقامتك لان زوجكِ يعيش في الدنمارك.

للحصول على هذا الكتيب
يمكن أخذه من عيادات الأطباء المحلية، الصيدليات، المكتبات العامة، دور البلديات ومخافر الشرطة. يمكن الاتصال أيضا برقم الهاتف .......... .

وزارة المساواة Minister for Ligestilling
دائرة المضطهدين اجتماعيا Socialt udsatte

ضياء حميو
dia1h@hotmail.com