عضو الأنثى التناسلي وسيلة للسب طبقاً للفكر الذكوري



آيا الجوهري
2011 / 5 / 28

هناك وسيلة للسب في المجتمعات المتخلفة إن دلت على شئ فهي لاتدل إلا على مدى التخلف والوطو الفكري والثقافي ودناسته
فيستخدم العامة الجاهلة من الناس وسيلة سب غريبة لا ينعت فيهاالآخر بصفة سيئة كما هو الطبيعي في السب
لا بل أنه يقول للآخر بلغة منحطة "عضو أمك التناسلي"..!
وهذه طبعا وسيلة سب بشعة رغم أنها لا تصف الآخر بأي صفة تعصبه
هو فقط يقول له أن والدته لديها عضو تناسلي..!! وهي الذي يسب الآخر هذا والدته لاتمتلك عضو تناسلي؟؟؟
إذا قال أحدهم للآخر هكذا فلابد من الرد عليه "وماذا تريد فكل الإناث لديهن عضو تناسلي ليس أمي فقط؟؟"
في الحقيقة الأمر يكاد يظهر بأنه مُضحك ولكن هو غير ذلك..

فهذا يعكس مدى تخلف المجتمع ونظرته الغريبة للأنثى نظرة دونية عنصرية لدرجة أن وصل الحال إلى أن يكون عضو الأنثى التناسلي وسيلة سب!!
ماذا لو قال له عضو أبيك التناسلي؟! لن يغضب؟؟
ليس هذا فقط فأيضا إذا قال له أنت إمرأة أو ليس رجُلاً
يثور ويغضب وكأنه قذفه بجمرة من النار.. لأن وصفه بإمرأة سب
ما هذا؟؟!! إذا قال له هذا فهو يعلم أنه رجُل وليس جنس ثالث مثلاً لماذا يثور؟!
لأن المرأة هي ذلك الشئ الحقير العورة وسيلة للجنس وهي أقل منه بمراحل!!

ماذا لو العكس لو قالت إحداهن إلى آخرى أنها رجُلاً لماذا لاتغضب؟؟!! رغم أن هذه وسيلة سب بشعة وهي إهانة لأنوثتها
في الحقيقة لأن المجتمع يعطي أفضلية للذكر ويقدس الذكر فعضوه ليس سباً بل مدح والتشبيه به ليس إهانة بل علوّ

إنه لاشك تماماً في أن سبب تخلف المجتمع هو هذه النظرة المهينة للمرأة
ففي مصر يسير الذكر في الشارع بمنتهى الحرية لايخشى شئ بينما تسير الأنثى تخشى من الذكور الهمجيين المتخلفين فهي مقيدة لاتعرف معنى الحرية وعلى هذا فكيف نطلب ممن لايعرف الحرية أن يطالب بها هي تتصور أن هذا الوضع الذي يعيشه المجتمع وضع طبيعي

يسير الذكر في منتهى الإنفلات يتعدى على المرأة وينتهك حريتها ويسبها إذا دافعت عن نفسها يغتصبون المرأة بنظرتهم وبألفاظهم وأحياناً يصل الأمر إلى اللمس وآخيراً إغتصاب فهذه هي مصر الآن للذكر الحق في كل شئ
ترى الذكر يسير يبصق في الشارع بمنتهى الهمجية والقذارة
أو تراه يقف يتبول في الشارع بل ويغتصبون الإناث في الشارع
أصبح يفعل مايحلو له فلا رقيب عليهم فهم منفلتون وليسوا أحرار

مع كمية التخلف هذه ويستفزونك بسؤالهم لماذا هم في آخر سلم التقدم
ويستفزونك أكثر عندما يقولوا لك أن سبب تقدم الغرب أنهم نفذوا تعاليم ديننا
ونحن أبعدنا الدين عن حيز التنفيذ!!!!!!!
أعزائي أنتم تمنتهنون المرأة بأسم الدين!!
أتريدون مرآة كي تستطيعوا رؤية الأمور بموضوعية؟؟

الأنثى هي الأصل والمجتمع الأموي أسبق من المجتمع الأبوي وإن كان هُناك طرف له يجب أن يكون له أفضلية فهذا الطرف هو الأنثى
كفاكم ذكورية متخلفة أبعدتكم عن التقدم مئااات السنين..