اوديب حلل المفتي لك أمك

شذى احمد
schataly@gmail.com
2012 / 2 / 5

هل يجوز بعد ذلك ان نبقى كالأغنام التي ترعى وتساق أخر النهار الى حظائرها .. لما لا وقد افتوا بكل شيء من لحظة ولادة المرأة حتى مماتها بل وبعده .. هناك عدد لا يحصى من الفتاوى والأشرطة الصوتية والفيلمية تحدد مصير المرأة بعد الموت وهل يحق عليها الصلاة ام لا بناءا على فتوى هذا وذاك
بعد ان عبروا كل الخطوط .. وامتهنوا كل كرامات المرأة وخصوصيتها. وبعد ان نكلوا بها ولحقوا بها كل عار وكل كلمة جارحة خارجة عن الذوق والسياق والأدب .. وبعد صمتها بل وتهليل بعض النسوة لهذه السلوكيات المشينة هل من مستغرب اذا ما تمادى احد المهووسين المختلين وهو ينكص بقانون الإنسانية ، ويهتك أستار المقدسات ويسحق كل قيم الخلق والخلق باختلافهما معنا . هل بعد هذا من مستغرب اذا ما خرج علينا احد هؤلاء المجرمين وهو يحرض الولد لارتكاب الرذيلة مع آمه.
أمه التي ولدته. ولدي قرة عيني نبتتي التي رعيتها . وسهرت عليها حتى كبرت . لا تحصل ولا تقبلها أكثر المجتمعات انفتاحا ويسمونها يا للسخرية متفسخة. تلك المجتمعات التي لم يجد أهم أدبائها الا أن يفقأ الابن عينيه عقوبة على إخلاله بالنظم الإنسانية عندما علم اي نوع من الخطايا ارتكب مع آمه.
اعد عينيك اوديب ها هو ذا احد اللعنات التي ابتلي بها العالم الإسلامي يحلل لك ،و يبارك لك لا بل ويحرضك على عمل ما فقأت من اجله عينيك
وصلتني هذه الرسالة بالبريد والمضحك انها تحث المسلمين على نشرها. اعرضها بدوري أمامك ربما من يدري يصحو الأسد فيكم ويكف عن المعمعة حتى لو كان قد تربى عليها.
اما اذا قال أحدكم هل يعقل فمؤكد الجواب نعم.. لقد هانت على هؤلاء كراماتنا وقيمتنا وقيمنا منذ اعتلوا أسيادا يفصلون لنا حياتنا كيفما شاءوا .
نص الفتوى

بسم الله والصلاة والسلام على نبي الاسلام محمد وعلى آله وصحبه ومن اتبعه باحسان الى يوم الدين
ورد لنا الكثير من الاسئله عن مشاكل زوج الام والمصائب والكوارث التي تحدث بسبب زواج الام من رجل اجنبي
فكثير من العوائل تتفك ويحدث فيها تفكك اسري ناتج عن زواج الام من رجل غريب
فهذا يؤثر سلباً على الابن
لذلك ومن منطلق لكل مشكله حل . وان سادة الحل هم ائمة اهل السنه والجماعه حفظهم الله
فقد افتى الشيخ آبن باز رحمه الله في كتاب بكريات الامه في دحر الغمه باب العطف العائلي الجزء الاول م 1 الصفحة 77
"يحق للمسلم أن يلاعب أمه إذا كانت أرمله ويداعبها بطريقة جنسيه بدون أن يطئها لكي لاتحتاج الي الزواج وتهجر صغارها , فللولد الكبير فقط حق لمسها ومغازلتها وأملاء فراغها العاطفي ...


ولا نخجل من نقل او نشر هذه الامور فلا حياء في الدين
فلكل مشكلة حل في دين الله دين الاسلام والحمدلله الذي جعل علماء اهل السنه متمسكين بتعاليم الاسلام والحث على ربط الاسرة المسلمه ونشر المحبه
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته