رسالة تهنئة الى نساء الكويت بمناسبة حصولهن على حقوقهن السياسية..



نادية محمود
2005 / 5 / 26

صديقاتنا و رفيقاتنا في النضال من اجل عالم تسوده الحرية و المساواة..

الى نساء الكويت البطلات..

مثلكن، ابتهجنا بتتويج نضالكن الذي استمر اربعة عقود من اجل الحصول على حق التصويت، بالوصول الى الهدف!

كما في كل مكان في العالم، ناضلت النساء من اجل الحصول على حق التصويت، ناضلتن و حقتتن الهدف!

لقد اثبتن انه بنضال النساء و رفاقهن من الرجال يمكن ان نحقق كل ما نصبو اليه.

لقد اتبتن لاولئك الرجعيون ان ليس بوسعهم اعادة عجلة التاريخ الى الوراء.. واننا لا نملك الا طريقا وخيارا واحدا فقط، هو طريق التقدم الى امام..

قالوا ليس بوسع النساء ان يذهبن الى المدارس.. تحديتن، و ذهبتن الى المدارس!

قالوا: ليس بوسع النساء ان يغادرن منازلهن الى العمل و يتركن اسرهن! قلتن، نذهب الى العمل، وذهبتنّ!

قالوا: ليس للنساء حق التصويت، ناضلتن ووصلتن الى الهدف!

الا ان نضالنا، لم يصل بعد الى نهاية مطافة بعد!

فلازالت المساواة الكاملة و غير المنقوصة لم تتحقق بعد!

وطريق من النضال امامنا، مرصوف بالتحديات و الانتصارات!

كما انثصرنا بنيل حق التصويت اليوم في الكويت .. سننتصر في نضالنا لتحقيق الحرية و المساواة.

بوحدة الصف، بالاتحاد و العمل مع كل النساء و الرجال المدافعين عن حقوق النساء، مع التضامن الاممي لنساء العالم و رجاله، سننتصر!

عاش نضال النساء في الكويت.. و مبروك لكن الحصول على حق التصويت.. لقد اتثبم مرة اخرى و اخرى بـ"ان النساء لسنّ ناقصات عقل"، و ان بامكانهن ادارة المجتمع مثلهن مثل الرجال!

عاش نضال النساء في الكويت..

عاش نضال النساء من اجل الحرية و المساواة..

نادية محمود
19-5-2005
Nadia64uk@yahoo.com
www.equalityiniraq.com