مرسوم المساواة هو الرد على قوانين الأسلام السياسي وبرامجه



منى حسين
2014 / 11 / 16

من عمق الخلافات ومن اعلى قمم التناوبات والمؤامرات على الانسانية باكملها.. الحرب والارهاب والعصا الممسوكة من النصف.. بين هشهشة الاسلام السياسي وارهابه وبين دندنة النظام الراسمالي واستهتاره..
تقف على قدميها ثابتة رغم انتشار وحل سيول داعش وغيرها.. حكومة المساواة في خضم الخطر وبالقرب من نيران الرعب اعلنت قوانينها.. واصدرت مرسوم أول ما اصدرت مرسوم المساواة.. القت تحيتها الطيبة لنضال الحركة النسوية.. اهدت تحيتها الطيبة لنساء حملن السلاح من اجل السلام ومن اجل التحرر والمساواة..
رغم الظلام الذي نشروه ودعموه بالمال والسلاح والأعلام.. أحيوا تاريخا كاملا من الماسي والويلات بحق النساء.. تاريخ يتقيح قهرا وعبودية واستغلال.. أفترش القتل والتدمير والتنكيل ليعود ويتسيد فتحوا له كل الابواب ونبشوه من مقابر الخيم وما فات.. جرذان الجحور جاءت بكل طواعينها لتفتك بالمراة.. لتفتك بالأنسانية برمتها..
لكن في مقاطعة ليست كبيرة اسمها مقاطعة الجزيرة تضم مجموعة من القرى والمدن الصغيرة في محافظة الحسكة السورية.. جاء الجواب بسيطا وبكل التحدي.. جاء الجواب باقرار مرسوم المساواة بين المرأة والرجل.. يا للهزيمة التي لحقت بهم وستظل تلاحقهم من قوانين برائحة جهاد النكاح والاستنكاح والسبي والبيع والاغتصاب، الى رئاسة النساء وأصدار مرسوم المساواة..
رغم كل الدسائس التي حاكوها ولا زالوا.. ورغم كل الالغام التي زرعوها ولا زالوا.. فكان الجواب على سمومهم ليس إلا المقاومة الساعد بالساعد والكف بالكف وانا وانت واحد.. قالت لهم النساء انتم داعش القتل والدمار والظلام ونحن الارادة والحياة والضياء.. ادبتهم ثورة النساء وعلمتهم الرماية وصوبت غرورهم وانزفت كبريائهم وتخلفهم.. لا خلود سيبقى ولا ابتسامة ستدوم ولا سلام سيحيا الا بأرض ووطن المساواة وطننا..
مهما زرعوا وفتكوا واجرموا.. ومهما بالنساء ابادوا وشططوا وقطعوا.. سنبقى نمضي بطريق حر ومتساوي.
مرسوم المساواة لم ياتي من اكبر مفاعل نووية بالعالم ولم يولد بحد السيف ولا بالسكاكين.. مرسوم المساواة ولدته ارادة الإنسان بصوت ابدي فانقر هنا وأستريح صنعنا السلام وسنرتقي به.. وسنهديكم الحب والاوتار والامان.. الطريق من هنا ياتي والخطوة الثابتة والوطن الصريح.. مرسوم المساواة كان ولا يزال وسيبقى شلال يتدفق حول وبين وعلى كل تلال الإرهاب والتمييز والعنف والاستغلال.. ولن يكون هناك حل لتحقيق السلام والأمان الا ويدي بيدك وبنفس الخطوة والدرجة.. انهم مهزومين رغم كل الدعم وكل التآمر وكل ما يضمرون لنا انهم مهزومين امام صوت ثورتنا..
يا نساء العالم ان التصعيد الذي بدا ضد الحركة النسوية يتطلب شجاعة اكثر وقوة اكبر من اجل دحر ودحض الفاشية المتاسلمة فكرا وسلوكا لضعضعة التقدم للإمام.. ان تخفي الأهداف الحقيقية لكسر الحركة النسوية وراء شعارات زائفة ومنحطة مغلفة بالتمييز والانتقاص والسطو.. وتدل على قلة شرف قياسي وعهر سياسي يحمل في طياته الحقد على الإنسانية بأكملها.. ان مرسوم المساواة في الحسكة السورية بداية سليمة لانطلاق مقاومة ضد الفاشية الناهضة وبترها.. مرسوم المساواة سيلف كل تيارات التخلف وأوكارها وسيصدح بنشيد المساواة وإقرارها..
***************
الأمضاء
قلم التحرر والمساواة
لكل نساء العالم