كسرت عزلتى الإجبارية.. اندريا



مارينا سوريال
2020 / 3 / 24

لن تصدقى ما فعلت كلوديا..لقد خرجت من عزلتى حينا لا تحسبينى جننت فعلت هذا لأجل مونيكا رفيقه سكنى والتى أجبرت على البقاء معى لفترة لا احد يعلم مداها..
كانت تبكى كل ليلة بعد أن تتحدث مع جديها في الهاتف..لا تستطيع رؤيتهما .منذ يومين ب
ات الاعراض تظهر عليها بعد أن كسر عمها الأكبر العزلة الإجبارية وخرج لقضاء الليلة مع رفقاء
عاد البيت بيضحك لأنه تمكن من فعلها لعنته في سرى وانا التى كنت افكر فى أكثر الأفكار شرا حولك
وجدت مافعله هو الاخبث رأيته من قبل وحدثتنى عن عائلتها دوما امنت بتلك اللعنه بداخله أنه يطمع فى منازلهم الكبير وبعض النقل د بعد أن خسر عمله
بسبب سوء أفكاره وعاد للعيش معهما ..هنا يحبون العائلة الكبيرة يتقاسمون كل شيء السراء والضراء بعكس اسرتك الصغيرة كلودى
..لقد أخذوا العجوز للحجر الصحي بينما أصبح الجد وحيدا تاره تبكى خوفا من فقدانهم وحيدين لن تتمكن من امساك أيديهم خوفا من الموت...بينما انا قررت أن افعلها لن اخبرك كيف تغلبت بالذهاب إلى المشفى كيف تقابلت مع الجد حتى يراها من بعيد من خلف الزجاج حيث وقف
يبكى وحيدا ..لا اعرف كيف اربت على يد أحدهم أو اواسيه أو العناق .كل الاشياء البارده هى كل ما أملك..لن تصدقى منذ أن عدت من الخارج. مونيكا تقوم باحتجازى داخل غرفتى خوفا من نقل العدوى إذا أصبت!!