مقابلة مع شيخ سلفي

ياسمين يحيى
yasmeen_sh90@yahoo.com

2009 / 2 / 3

ياسمين : أهلا وسهلا بك شيخنا الفاضل في برنامج (المرأة الحرة).
الشيخ: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
ياسمين : فضيلة الشيخ مارأيك في موضوع حقوق المرأة؟
الشيخ : بسم الله والصلاة والسلام على سيدنا وسيد الأنام خاتم الرسل والأنبياء محمد عليه أفضل الصلاة والسلام والحمدلله على نعمة الاسلام التي فضلنا بها على كثير من العالمين.
ياسمين : اختصر اختصر وقت البرنامج.
الشيخ : مهلكِ يا أمة الله هل يضايقك أن أثني على نبينا وديننا الحنيف.
ياسمين : لا لا تفضل ولكن أدخل في الموضوع.
الشيخ : نعم هداك الله بالنسبة لحقوق المرأة فقد أعطى الأسلام للمرأة حقوقها كاملة وأعزها وأكرمها ورفع من شأنها بعد ما كانت في الجاهلية لا ترث وليس لها أية حقوق تذكر فجاء الاسلام وأعاد لها انسانيتها وكرامتها.
ياسمين : كيف ذالك؟ هل يمكنك أن تشرح لي حقوق المرأة في الاسلام؟
الشيخ : نعم لقد كان الرجل في الجاهلية يتزوج كيف ما شاء من النساء وكانت المرأة لاترث ولاتطلق فجاء الاسلام وحدد للرجل الزواج بأربع فقط وما استطاع من ملك اليمين حسب مقدرته المادية حتى لايظملها وأعطاها نصف حصة الذكر من الميراث وسمح لها أن تطلب الطلاق إذا تعرضت للايذاء فهل هناك أكثر وأكبر من هذه الحقوق؟!
ياسمين : هذه حقوق أم سلب حقوق ؟
الشيخ : أتق الله في نفسك أنتِ تتهمين الله تعالى بسلب حقوق النساء والعياذ بالله حاشا لله أن يسلب حقوق إمائه.
ياسمين : وما هي حقوق الرجل في الاسلام لأننا دائما ما نسمع عن حقوق المرأة في الاسلام ولا نسمع عن حقوق الرجل فيه؟
الشيخ: حقوق الرجل هاهاهاهاي ( بدت على وجهه سيماء المكر!) هذا السؤال لايصح أن يسأل لأن الرجل هو القوي وهو من يعطي الحقوق لأن الله تعالى قد أعطاه القوة لكي يكون هو المتصرف والمتحكم.
ياسمين : هل هذا يعني أن الاسلام ينتهج منطق القوة؟
الشيخ: لا لا هذا غير صحيح ولكن الله تعالى يقول في محكم أياته : (الرجال قوامون على النساء).
ياسمين : ولماذا الرجال قوامون على النساء هل تحتاج المرأة الى قوامة أحد ؟
الشيخ : هذا كلام الله ياضالة كيف تعترضين عليه هل جننتِ؟!.
ياسمين : نعم نعم ومارأيك في المرأة التي تطالب بحريتها واستقلالها؟
الشيخ: أعوذ بالله من غضب الله هذا مايريده الغرب الكافر لنسائنا المؤمنات القانتات يريدون سلخها من طهارتها وجعلها تسير وفق ارادتها لا حسيب ولا رقيب كي تفسد وتفسد غيرها، أعوذ بالله من وساوس الكفرة! ولأن هؤلاء الغربيون مغتاضون من طهر المرأة المسلمة لذلك يعملون هم وأذنابهم من الليبراليين والعلمانيين الزنادقة بشتى الطرق على انفلاتها ورفع قوامة الرجل عنها حتى تكون فريسة سهلة لهم.
ياسمين : وهل هي قاصرة ولا رأي لها حتى يحدث لها كل هذا بإرادة غيرها؟! أليست هي من تريد هذا وهي المسؤولة عن نفسها وليس الرجل؟!
الشيخ: إن المرأة ناقصة عقل ودين والدليل حديث الرسول صلى الله عليه وسلم (مارأيت ناقصات عقل ودين أذهب للب الرجل الحازم منكن ) أبعد هذا الحديث الشريف نقول المرأة عاقلة ومسؤولة عن نفسها .
ياسمين : ولكن المرأة هي من تلد الرجال وتربيهم هل نفهم من كلامك هذا أن الرجال تربية ناقصات العقل؟
الشيخ: إن الله فضل الرجال على النساء وكملهم بالعقل الراجح والحكمة أما النساء فقد خلقهن الله لخدمة الرجال ومتعتهم ولرعاية الأبناء من الناحية الجسدية والنفسية وليس العقلية لذا فهي لاتؤثر عقليا عليه بل تؤثر عاطفيا ونفسيا.
ياسمين : ومارأيك بمطالبة بعض النساء بالمناصب القيادية كرئيسة ووزيره وقاضية ؟
الشيخ : (لايفلح قوم ولوا أمرهم امرأة) هذا ليس كلامي إنه حديث رسولنا الكريم الذي لاينطق عن الهوى .
ياسمين : ولكننا رأينا في بعض الدول الأجنبية نساء ترأسن بلدان ووزيرات وقاضيات وأقوامهم فالحة والعكس صحيح فهناك دول يرأسها رجال وهي في الوحل.
الشيخ : ولكن هذه حالات شاذة ونادره ولكل قاعدة شذوذ.
ياسمين : ولم لا نفسح المجال للحالات الشاذة التي لدينا ما دامت تأتي بالخير والفائدة.
الشيخ : وهل انقرض الرجال حتى نجعل المرأة رئيسة عليه؟.
ياسمين : ولكن المساواة بين الجنسين تقتضي أن يكون للإثنان نصيبا متساوي في الحقوق والواجبات وليس أن ننتظر انقراض الرجال حتى نمكن المرأة من حقها في اشغال المنصب الذي تصلح له .
الشيخ : إن هذه المساواة التي تتحدثين عنها لاتتلائم مع فطرة الله التي فطر خلقه عليها فالرجل رجل والحرمة حرمة هل يتساوى الثرى والثريا إن الله تعالى رفع منزلة الرجل درجة على المرأة وهو أعلم بخلقه.
ياسمين : هل أفهم من كلامك هذا أن الله "ذكر" لذالك رفع أبناء جنسه على الجنس الآخر انحيازا منه لجنسه؟
الشيخ: ماهذا الهراء . الله سبحانه وتعالى ليس كمثله شيئ في الأرض ولا في السماء ولايجوز تشبيهه بخلقه أستغفرِ الله.
ياسمين : ولكن أنتم من تصوروا الله لنا كشيخ قبيلة بدوية.
الشيخ : الله هو سيد الخلق وليس شيخ قبيلة بل سيد جميع قبائل الدنيا سبحانه وتعالى.
ياسمين : ومارأيك بالحجاب هل ترى أنه شيئا ضروريا للمرأة وعلى ماذا يدل؟
الشيخ: الحجاب فرض إلهي فرضه الله تعالى على المرأة المسلمة ولا جدال عليه وقد اتفق عليه العلماء.
ياسمين : اسمح لي أن أقاطعك بسؤال: ما السر في أن كل ما يخص المرأة يتفق عليه العلماء هل السبب في أنه لمصلحة الرجال؟
الشيخ : لا ولكنه لصالح الأمة الأسلامية والمرأة نفسها.
ياسمين : نعم. أكمل من فضلك في مايخص الحجاب.
الشيخ : نعم والحجاب هو ستر للمرأة يحميها من أعين الرجال ويمنع عنها تمتعهم بجمالها ومفاتنها. قال صلى الله وسلم (ماتركت بعدي فتنة أضر على الرجل من المرأة) انها فتنة عظيمة للرجل لذلك قرر الله أن يحجبها عن عينه كي يحميه منها فهي مجرمة عفوا أقصد مكرمة عند الله تعالى. وهو يدل على طهرها وشرفها وأما المرأة المتبرجة والسافرة فهي ساقطة وألعوبة بيد الرجال وهي من النساء اللواتي قال الرسول عنهن ( كاسيات عاريات لايدخلن الجنة ولا يجدن ريحها).
ياسمين : ولماذا لم يفرض الحجاب على الرجل حتى لاتفتن به المرأة؟
الشيخ : المرأة لاتفتن بالرجل لأنه لا يملك مقومات الفتنة كالجمال والدلال والتزين.
ياسمين: ولكن هي لا تبحث عن الجمال والدلال لديه وإنما تفتتن بوسامته أو رجولته أو شخصيته وما تراه أنت ليس به فتنة قد يكون في نظر امرأة ما أكبر الفتن ولكنكم ترون بعين واحدة فقط وهي عينكم الذكورية .
الشيخ : لا لا هذا غير صحيح الرجل لا يفتن المرأة.
ياسمين : وماذا عن قصة يوسف التي تعرفها جيدا؟!.
الشيخ : إنها حالة خاصة فهو نبي أعطاه الله سبحانه نصيبا وافرا من الجمال لم يعطه لغيره من البشر وهي امرأة شاذة وشغوفة.
ياسمين: هل يعني أن المرأة إما أن تكون حجرا أو شاذة وشغوفة؟ إذن فلتكن شاذة وشغوفة لأن بإمكانها أن تعجب بأي رجل لأنه غير محجب وربما نظمت شعرا غزليا تصف به وسامة هذا الرجل أو ذاك!!
الشيخ: هذا هراء لا أملك اجابة عليه.
ياسمين : أكيد لا تملك لأنك لم تتعود على هكذا أسئلة منطقية.
الشيخ :قال صلى الله عليه وسلم (إن الله خلق المرأة من ضلع أعوج فإن أردت أن تقومه انكسر). وهذا كلام معوج يدل على صحة هذا الحديث .
ياسمين: دائما تأتون بالاجابات من موسوعة الفكر العقيم الدفين في أعماقكم المعشعش في عقولكم .
الشيخ : ويحك يا امرأة أن ماتقوليه هو خروج عن الملة .
ياسمين: أي ملة انا لا أذكر أنني دخلت ملة حتى أخرج منها.
الشيخ : أنت مرتدة ويجب عليكِ الحد.
ياسمين: "أوكي" ولكن بعد أن أكمل معك الحوار اولا . نعود الى موضوعنا . مارأيك في تعدد الزوجات ؟
الشيخ: تعدد الزوجات في الشرع مباح لمن يرغب به وهو ليس واجب وكان لرسول الله صلى الله عليه وسلم تسعة من النساء وكان تحت الصحابة عدد لابأس به من النساء وهم قدوتنا في الحياة وهو لصالح المرأة وليس فقط الرجل .
ياسمين : كيف لصالح المرأة وأنتم تستكثرون عليها رجل كامل؟.
الشيخ: لماذا أنتن أنانيات يابنات حواء الواحده منكن لاتفكر الا بمصلحتها الشخصية هل نسيتي أن هناك نساء عوانس وأرامل ومطلقات يتمنين بأن يكون لهن ربع رجل وأنتن تتنعمن برجل كامل أين الانسانية والتعاون والمشاركة والتضامن الاسلامي ؟
ياسمين: إذن الغاية نبيلة وهي رحمة ورأفة بالمرأة العانس والأرملة والمطلقة ولكنك نسيت المرأة الأولى التى ترى خيانة زوجها أمام عينها بدون خوف او حرج منها ؟ وهل يوجد رجل في الدنيا يتزوج من أجل الشفقة والرأفة وأن وجد شخصا من هذا النوع فلا توجد امرأة تتزوج رجل يشفق عليها ولا يحبها . فهذه أعذار مكشوفة ماعادت تنطلي على أحد .
الشيخ: لا، يرعاك الله، هناك الكثير من المسلمين من يحب عمل الخير وأما بخصوص الزوجة الأولى فالمرأة المؤمنة القانتة الصابرة لا تعترض على شرع الله وتحتسب الأجر عند الله وبالنسبة للغيرة بين الزوجات فهي صفة في حواء وقد روي عن زوجات النبي أنهن كن يغرن عليه ويتنافسن من اجل الفوز بقلبه.
ياسمين: الى هذه الدرجة الرجل معظم في الاسلام حتى يجعل النساء يتنافسن ويتصارعن عليه؟
الشيخ: انها صفة جميع المخلوقات الاناث يتصارعن من أجل الذكر لأن النساء أكثر من الرجال والنادر مرغوب ومطلوب.
ياسمين: هل هناك احصائية تقول أن النساء أكثر من الرجال ؟
الشيخ : الرجال أقل لأنهم يقتلون في الحروب فينقص عددهم لذالك هم أقل عددا منهن .
ياسمين: وهل الحروب دائمة! هناك كثير من البلدان الخالية من الحروب فهل اذا صادف أن عدد الرجال أكثر يحق للمرأة التعدد ؟
الشيخ : لا طبعا لايحق لها ولكن يمكن للرجل أن يتزوج من خارج بلاده.
ياسمين: ولم لا تعمل المرأة نفس هذا الحل اذا كان عددهن أكثر ؟
الشيخ: لأن الرجل هو من يبحث عن الزوجة ويختارها ويتقدم لخطبتها.
ياسمين: نعم لأنه حر فيما هي مقيدة وأسيرة فلايجوز لها أن تبحث عن شريك حياتها وتختاره بنفسها.
الشيخ: هذه سنة الحياة أتريدون أن تبدلوا سنة الحياة.
ياسمين: نخرج من موضوع التعدد فهو شائك ويحتاج الى حلقة خاصة. سؤالي الأخي: ماهي صورة المرأة الناجحة أي (الصالحة) في قاموسكم ممكن أن ترسمها لنا ؟
الشيخ: المرأة الصالحة هي التي تطيع ربها وتصلي فرضها وتصوم شهرها ولا تعص زوجها وتخدمه باخلاص وصبر وتصونه في عرضه وماله وبيته ولا تعضبه أبدا لأن الملائكة ستغضب عليها وأن تعمل على راحته والتفاني في ارضائه.
ياسمين: هل هذا مجرد زوج أم هو إله مقدس وصنم بشري يعبد؟
الشيخ: إن رضا الله من رضا زوجها عليها قال رسول الله صلى عليه وسلم ( إذا صلت المرأة فرضها وصامت شهرها وأطاعت زوجها دخلت جنة ربها)حديث صحيح .
ياسمين: إذن ليس على المرأة الا أن تكرس حياتها للرجل لكي تكون امرأة ناجحة في نظركم ؟
الشيخ: وهل يوجد أفضل للمرأة من تكريس نفسها لخدمة زوجها وبيتها وأبناءها حتى تفوز بجنة عرضها السموات والأرض.
ياسمين: على سيرة الجنة هل يتزوج الرجل في الجنة على زوجته أيضا؟
الشيخ: لا يحتاج للزواج لأن الحور العين في انتظاره .
ياسمين: وزوجته ماذا يفعل بها ؟
الشيخ : ستكون له من ضمن الحور وسيجعلها الله اجمل منهن.
ياسمين: ما دامت ستكون أجمل منهن لم لا يكتف بها ! وهل سيكون لها هي أيضا في الجنة أزواج غير زوجها ؟
الشيخ: لا لا لا ستكون لزوجها فقط لأن فطرة المرأة وتكوينها لايسمحان بأكثر من زوج أما الرجل فقد أعطاه الله القدره على الجمع بين الزوجات ولله في خلقه شؤون .
ياسمين: شيخي "العاطل" أقصد الفاضل لقد شارف البرنامج على نهايته ماذا تريد أن تضيف ؟
الشيخ : أقول لكل امرأة مسلمة بأن تتق الله وتبتعد عن ما يغضبه ولا تستمع للأصوات الشاذه التي تطالب بالتبرج والسفور وانتشار الرذيلة وسحق الفضيلة لأنهم يعرفون أن فساد المجتمع لا يتم الا عن طريق فساد المرأة. ولكن الله سيخذلهم ويدحرهم ولا يفلح القوم الظالمون . هذا وآخر دعوانا أن الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه وجمعنا بهم في جنات النعيم يوم اللقاء العظيم والله ولي التوفيق .
ياسمين : تتنفس الصعداء آآآآآآآآآآآآه مابغيت تخلص .
الشيخ :ماذا؟
ياسمين: شكرا على قبولك دعوتنا ولكن أحب أن أعلمك بأن كل الاجابات التي تفضلت بها تفتقر الى العقل والمنطق وتعود بنا إلى عصور غابرة أكل عليها الدهر وشرب ولكنني تركتك تخرج ما في جعبتك لكي يقرأ الناس أفكاركم البالية ويفحصونها علهم يعون. ..
أجرت الحوار /
ياسمين يحيى




http://www.c-we.org
مركز مساواة المرأة