بخطوة متأخرة الحكومة العراقية توجه بإقامة تمثال للراحلة نزيهة الدليمي أول وزيرة عراقية و عربية

فرات محسن الفراتي
alyasery_site@yahoo.com

2009 / 4 / 26

الحركة النسوية العراقية أنجبت العديد من الرائدات اللاتي غيبن في أوقات نشاطهن و غيبن بعد رحيلهن ايضاً .. فلا زالت الكثير من الاسماء النسوية العراقية مغيبة ولم يجري انصافها او دراسة الدور التاريخي الذي قدمته .

خطوة ايجابية بلا شك انها متأخرة جداً عندما أصدرت الأمانة العامة لمجلس الوزراء العراقي ، توجيهاً رسمياً لأمانة العاصمة بغداد .. بإقامة تمثال للوزيرة العراقية الراحلة نزيهة الدليمي .. ليكون أول تمثال لشخصية نسوية عراقية ، تخليداً لذكرى السيدة نزيهة الدليمي (1923 – 2007) إحدى رائدات الحركة النسوية العراقية وأول وزيرة عراقية ، كما إنها أول امرأة تستلم منصب الوزارة في العالم العربي .. وهي من ساهمت في جهود إصدار قانون الأحوال الشخصية في العراق العام 1959 والذي اعتبر القانون الأكثر تقدما في الشرق الأوسط من حيث الحقوق التي منحها للمرأة .. نزيهة الدليمي تسنمت وزارة البلديات في حكومة الزعيم عبد الكريم قاسم أواخر خمسينيات القرن الماضي مرشحة عن حزبها السياسي (الحزب الشيوعي العراقي) ثم هاجرت إلى المانيا مطلع سبعينيات القرن الماضي .. وتوفيت بعد صراع مع المرض في العام 2007 و دفن جثمانها في مدينة السليمانية شمال العراق ، تنفيذاً لوصيتها بأن تدفن في العراق .

انها خطوة هامة ولكنها ضئيلة بالنسبة لهذه السيدة و لغيرها من الرائدات و المبدعات .
www.alyasery.com




http://www.c-we.org
مركز مساواة المرأة