عندما يكتبون

هيفاء حيدر
haifahaidar@hotmail.com

2010 / 4 / 25

لو أخذنا أن الكتابة فعل ابداعي ثقافي في الدرجة الأولى ،يمارسه كل من النساء و الرجال في نفس الوقت وأن هذا الفعل الأبداعي يأتي كنتيجة لما تراكم من مخزون معرفي لدى كلاهما، فكثيرا" ما تتقاطع المواضيع و تتوازى مع بعضها عند الكتابة بشأن يخص واحد من قضايا أحد الجنسين فكيف الأمر و الكتابة تمس قضايا النساء في أحد جوانبها المتعددة.
هذا لا يعني أننا لا نستطيع بين الحين و الآخر أن نفصل في المجال و الحيز الذي يكتب به الرجل بقضايا المرأة وذاك الحيز الذي تكتب به النساء عن قضاياهن. وهنا نصبح بحاجة أكثر الى أن نأتي بالدلائل و البراهين لتلك المعطيات التي نعتمد عليها للفصل بين المجالين الحيوين لكلانا في الكتابة .
ولسوف نسلم جدلا" في هذا السياق أن اللغة الذكورية في الكتابة قد سطت على جماليات و ابداعات ما كتب من قبل الرجال لجعل الرجل نفسه هو محور الكتابة لغة و مضمون، ليؤسس لسياق ثقافي طغت فيه اللغة المفردة المذكرة وبنت بكل قوة العادة و التاريخ لثقافة ذكورية أصبحت ترث عبر القلم و الصفحة، كما ورث العنف من قبل الرجل القوي ضد المرأة الضعيفة في هياكل الهرم الذي ما تزال شخوص احتياجاته قائمة وذلك لأدامة هذه البنى من الثقافات المبنية على التمييز و العنف و اللغة ذات المفهوم والأتجاه الواحد.
تحمل رؤية للرجل تحدد طبيعة العلاقات الأجتماعية وبناه المختلفة لتصبح المرأة متماهية في هذا العالم الذكوري تتحمل كل تقلباته ونتائج أفعاله مهما كانت الصورة التي يظهر بها فهو في مركز التفكير دائما" يطغى على الحيز بأكمله وهي تنغلق شيئا" فشيئا" عند حواف الهوامش ،بشكل سلبي تعيش في ذاتها ولا تحاول وقد لا تستطيع أن تجد الطريق كي تعيش بذاتها هي نفسها.
ترى قضاياها من منظورها هي وليس كما يراها أو يراد لقضايا المرأة أن ترى .بعد أن يرفع الرجل النقاب عن الصورة الأمثل لمى يريد، كي يسمح للمرأة أن تتحرك ضمن الهامش داخل الدائرة حول المركز وفي شكل غير مرئي في أكثر الأحيان ،تعكس تصرفات وتحركات الرجل عبر لغته هو غير قادرة على ممارسة وعي خاص بها يحمل قيمها وانسانيتها ويعكس ثقافة تمثلها تخرج بها من الزمان الذي توقف عند زمن الحريم وخرج باتجاه لغة اخرى تخط عبرها النساء قصصهن وتعبر من خلاله عن واقعهن بغض النظر تقاطعت أم توازت هذه الكتابة مع حيز الرجل وابداعاته فليس المهم بعد ذلك جنس الذي يكتب رجل أم امرأة بل المهم الموقف الذي يحمله و الأراء التي يعبرعنها.



http://www.c-we.org
مركز مساواة المرأة