مشكلة تبحث عن حل

مرثا فرنسيس
marthafransis@yahoo.com

2010 / 11 / 15

مشكلة تبحث عن حل
أنا في مشكلة وأحتاج مساعدة الجميع في حلها. جارتي عبير زوجة شابة في الثلاثينيات ، لها ابنتان وزوجها الذي يمت لها بصلة قرابة بعيدة ، يعمل مع والده في الجزارة، لم يحقق قدراً عالياً من التعليم ، وهكذا الحال بالنسبة لمعظم أفراد عائلته ، رأسه كالحجر الصوان الذي لايقبل رأيا أو فكرا مخالفا لما تعوده او شبٌ عليه في عائلته ، فالأب متسلط ،أخوته جميعا من الذكور ،اختاروا ان يعملوا في الجزارة ، ولهم فيها محلات كبيرة تُحقق لهم دخلا عاليا جداً . لجارتي قريبة (وهي أقرب للزوج ) تعيش في إحدى المحافظات القريبة ، كان لها ثلاث بنات ،ماتت اثنتان منهن في ظروف غامضة،ولم تبق معها الا طفلة واحدة ،هذه السيدة تم القبض على زوجها الذي يعمل تاجراً للماشية بتهمة قتل ابنته (5سنوات ) شنقاً لكراهيته لإنجاب البنات ،و بعد انكار وادعاء ان الطفلة ماتت نتيجة رفس جاموسة في حظيرة المواشي لها ، وبعد تضييق الخناق عليه اضطر للإعتراف ، والمفاجأة انه أثناء التحقيق وكان غالبا في صحوة الضمير اعترف إنها ليست المرة الأولى التي يقوم فيها بقتل ابنته، ولكنها المرة الثالثة، الأولى كانت منذ سنوات ،قام بثقب سرة الطفلة التى كان عمرها شهران بيده ،والمرة الثانية عندما قتل طفلته (4 سنوات ) صعقا بالكهرباء وجارتي عبير مندهشة ومذهولة ؛لأن هذه الأم كانت تعلم بما فعله هذا الوحش ،ولم تستطع أن تنطق بكلمة خوفا منه ،وكان يجبرها على السكوت ثم يشتري لها قطعة ذهبية مكافأة لسكوتها .
جارتي عبير بعد أن انجبت البنتين ، يتوقع زوجها الجزار ان المرة الثالثة ستكون الولد ؛ والأدهى انه هددها بالويل ان جاءت له بطفلة ثالثة، وهي في الحمل الثالث الآن، لاتنام بعد أن علمت انها تحمل في احشائها بنتا أيضا ؛هي تعيش في رعب لانها تتذكر كل لحظة مافعله تاجر المواشي مع بناته ، فلاتذهب للنوم الا وطفلتيها في حضنها ،ولايغمض لها جفن خوفاً ليس فقط على البنتين ولكن رعبا من رد فعل زوجها تجاه الحمل الثالث عندما يعلم الحقيقة . جاءتني المسكينة تبكي وتولول ،تسألني عن حل لهذه الكارثة التي تحيق بها وبأسرتها، على حد قولها ؛ماذا لو تعرض زوجها لأي من البنتين بالأذي انتقاما منها؟ ماذا لو إذا تهور وقام بطلاقها؟ اين تذهب وكيف تربي وتعول بنتيها، بالإضافة الى المولودة القادمة،فهى لاتعمل واهلها لن يستطيعوا مساعدتها او استقبالها في بيتهم لكثرة العدد وضيق الحال ،ونفس الخوف لو قرر زوجها الزواج بأخرى حتى تأتي له الزوجة الجديدة بـ الولد . لم أجد في داخلي كلمة واحدة استطيع ان أهديء بها روعها، تركتني وذهبت مهرولة عندما سمعت مناداة ابنتها .
فكرت ماذا اقول لها ؟ حدثت نفسي قائلة ان العلم يقول ان الرجل هو الذي يحدد نوع الجنين ، وهو المسئول عن انجاب الإناث ، وكأنها تهمة نبحث لها عن جانِ، لكني تذكرت أيضا احصائية الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء المصرى التي تقول ان هناك عشرة الآف زوجة مصرية 20% منهن من الوجه القبلي و15% من الوجه البحري يتم طلاقهن بسبب انجاب البنات !
هل لديكم حل ؟
(محبتي للجميع)



http://www.c-we.org
مركز مساواة المرأة