المرأة في الإسلام ممنوعة من تعلم الكتابة!

مايكل سعيد

2011 / 9 / 3

كثيراً ما نسمع عن مكانة المرأة في الإسلام و أن الإسلام كرّم المرأة , ولكن الحقيقة عكس ذلك تماماً , حتى أن الإسلام حرّم على المرأة التعليم و لسبب غريب للغاية

روى عبدالله بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا تسكنوا نساءكم الغرف ولا تعلموهن الكتاب).
حذرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ لأن في إسكانهن الغرف تطلعا إلى الرجال، وليس في ذلك تحصين لهن ولا ستر؛ لأنهن قد يشرفن على الرجال فتحدث الفتنة والبلاء، ولأنهن قد خلقن من الرجل؛ فهمتها في الرجل والرجل خلق فيه الشهوة وجعلت سكنا له؛ فغير مأمون كل واحد منهما على صاحبه. وفي تعلمهن الكتاب هذا المعنى من الفتنة وأشد. وفي كتاب الشهاب عن النبي صلى الله عليه وسلم: (أعروا النساء يلزمن الحجال).

والواضح من هذا الحديث هو عدم إسكان النساء الغرف التي تطل على الشوارع الرئيسية والفرعية لما فيه من تطلع المرأة على الرجال من شرفات المنازل.
والأمر الثاني هو تعلم المرأة الكتابة وخص الكتابة دون القراءة بالتحديد لأن المرأة من خلال الكتابة قد تكتب جوابات ورسائل غرامية لذا تُمنع المرأة من تعلم الكتابة!

لذلك قال هذا الحديث:
"لا تنزلوهن في الغرف ولا تعلموهن الكتابة (يعني النساء) وعلموهن الغزل وسورة النور". و: "لا تسكنوا نساءكم الغرف ولا تعلموهن الكتاب، واستعينوا عليهن بالعرى وأكثروا لهن من قول "لا" فإن "نعم" تغريهن على المساءلة"

لذا فيجب علينا الدفاع عن حق المرأة , فالمرأة ليس ناقصة عقل أو دين , ولا يعلم الغيب إلأ الله لكي يقول محمد أن عامة أهل النار من النساء ! المرأة ليست كالكلب و الحمار تقطع صلاة الرجل , المرأة ليس كالنعجة و الشاة , المرأة ليست مخلوقة لمتعة الرجل لكي يتزوج عليها ما يشاء من النساء.

المرأة معين نظير الرجل لها نفس الحقوق وعليها نفس الواجبات



http://www.c-we.org
مركز مساواة المرأة