جسدك ملاكى

شهد أحمد الرفاعى

2012 / 6 / 27

قدمت صورة فى إحدى المحافل الفنية ( عبارة عن جسد عارى لإمرأة تخفى عورتها بلافتة مكتوب عليها ، جسدى ملكى ليس شرف أحد ) .... وإنتشرت على مواقع التواصل الإجتماعى تحت عنوان .. (المراة العربية تتنتقض )..

تعليقى .......... بسيط ومختصر .. و من إمرأة تؤمن بحرية التعبير و لكن التى لا تؤذى الآخرين

جسدك ملاكى و ليس ملكك ..الحياء شعبة من الإيمان .. الغرب يريد منكن ان تكن جسد ملاكى .
ولكن..... أتساءل ..هل أصبحت اللغة الوحيده للتعبير عن رأيكن لغة العرى و التعرى أم درجة حرارة الأرض له تأثير على عقولكن ؟؟
فلماذا إذن إعترضتم على علياء المهدى ؟؟

أجسادنا و أرواحنا ملك لمن خلقنا .. و ليست ملك لأحد ..
منذ بدء الخليقة و آدم و حواء كانا يبحثان عن الستر لعوراتهم .. فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِ... [الأعراف:22].
فالإنسان مفطور على الحياء وليس قلة الحياء ..لماذا كلما أرادوا التحدث فى حقوق المرأة كان التركيز على جسد المرأة ؟
حتى فى أيام الجاهلية كان هناك حياء .. عن الشعبي في قصة مبايعة هند بنت عتبة ، وفيه : { فلما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ولا يزنين . قالت : أو تزني الحرة ؟ ، لقد كنا نستحي من ذلك في الجاهلية : فكيف في الإسلام ؟ }.

العنوان جسدى ملكى وليس شرف لأحد ... أو آليس الأفضل ان يكوت شرف لكى بأن تحتفظى به نقياً مستوراً ؟؟
لا يكشف عن عورته إلا الحيوانات !!!
عندما توضع جملة ( المرأة العربية تنتفض ) هو عار على المناضلات فى كل مكان أن يتساوين بمن تعرى جسدها تحت مظلة الإنتفاضة العربية !!
كيف يتساوى الإنتفاض للوطن بالنضال والكفاح والقتل و التعذيب والإعتقال و يقارن بالإنتفاض بالجسد العارى ؟؟؟

هل يقصدون الإنتفاض من ملابسها ؟

إذا كانت الحرية والتحضر بالتعرى ... فتباً لها من حضارة ... حضارة سفيهة عرجاء عوجاء عجفاء عوراء ..

فحريتك تنتهى عند التعدى على حرية الآخرين ... إتقوا الله فى أنفسكم قبل أن تتقوا الله فى الآخرين

أتمنى أن يكون الإنتفاض القادم من أفكاركم المسممة و أنفسكم العليلة.

نجوى عبد البر
27/6/2012



http://www.c-we.org
مركز مساواة المرأة