برلمانيون وشخصيات سياسية تخلوا عن أبنائهم نتيجة علاقات غير شرعية تورطوا فيها.....

محمد الرضاوي
erraddaouimedias@gmail.com

2017 / 5 / 25

في سابقة من نوعها فجرت عائشة الشنا، رئيسة جمعية التضامن النسوي، فضيحة من العيار الثقيل، عندما كشفت عن تخلي برلمانيين عن أبنائهم، نتيجة علاقات غير شرعية تورطوا فيها.
فقد أكدت الشنا خلال كلمة ألقتها أمس الثلاثاء، خلال إعطاء انطلاقة الحملة الوطنية "بينكم"، التي تهدف إلى معالجة وتخطي الصعوبات الاجتماعية والثقافية المختلفة وبعض التمثلات السلبية السائدة في الأوساط الاجتماعية تجاه الأمهات العازبات، أنها تتكلف بتربية أبناء البرلمانيين المتخلى عنهم.
وقالت الشنا خلال انطلاق الحملة التي يشرف عليها الائتلاف الجمعوي من أجل الحق في الحماية الأسرية، "أتمنى أن أحافظ على حكمتي وأن لا أفضح البرلمانيين الذين يجلسون في البرلمان وأنا ربيت أولادهم وأربي أولادهم"،
وأضافت: "لدي أسرار لا تخص فقط البرلمانيين وإنما شخصيات سياسية كبيرة، لن أفصح عنها، وسأحملها إلى قبري".



http://www.c-we.org
مركز مساواة المرأة