الخيانة الالكترونية بين الزوجين

سيد جلوب سيد الكعبي
alkabi.said@yahoo.com

2017 / 12 / 5

الخيانة الالكترونية بين الزوجين
استحدثت مشاكل زوجية تعيق نمو العلاقة الزوجية لم تكن حاضرة في العصور السابقة ولاسيما مشاكل التواصل الاجتماعي اذ ان الشخصية العربية تواقة لانشاء علاقات تواصلية مع الاخرين من كلا الجنسين وهي مشكلة واضحة تشكو منها معظم النساء بسبب انشغال الازواج عنهن مع نساء اخريات وبأعمار مختلفة منها لقضاء الوقت وبعضها تحولت الى علاقة واقعية تكللت بالزواج فان اكثر الازواج يتصلون مع النساء من وراء الكواليس دون علم الزوجة اذا ان اكثر النساء يثيرهن خلوة زوجها بنفسه او يحاول ان يقفل موبايله او حاسبته برقم سريا ويحافظ عليه من ان تصل اليه يد الزوجة فيفتضح امره اما ما يخص النساء فالمشكلة اكبر كون المجتمع الشرقي وحتى بعض المجتمعات الغربية تحرم تواصل النساء مع الرجال دون علم الزوج الا في حالات تتعلق بالمهنة اوالتواصل العلاجي الطبي والنفسي وقد تتطور هذه الحالات الخاصة الى علاقات حب قوية تطيح بالعلاقة الزواجية او تسبب الانفصال العاطفي للزوجة مع زوجها وهذه واحدة من سلبيات التواصل مع الجنس الاخر وقد لا تدوم علاقات الصداقة النظيفة مع الجنس الاخر لان الزوجة تجد اهتماما غير حاضرا عند زوجها والزوج كذلك يجد هذا الاهتمام بقلب امراءة غير زوجته ولكي نقلل من مخاطر هذه المشكلة الالتزام بالامور الاتية :
1- تنظيم التواصل مع الاخرين
2- الابتعاد عن التواصل باوقات الخلوة الزوجية (ليلا ).
3- الالتزام بالكلام الذي لا يؤدي الى مشاكل او ازعاجا للاخر
4- التواصل المعرفي والعلمي لغرض الاستفسار عن قضية علمية



http://www.c-we.org
مركز مساواة المرأة