ندوة عن الوضع العراقي الراهن وآفاق العمل المستقبلي وواقع المرأة العراقية اليوم ودورها المنتظر

تيسير عبدالجبار الآلوسي
tayseer54@hotmail.com

2004 / 6 / 4

في ندوة عن الوضع العراقي الراهن وآفاق العمل المستقبلي وواقع المرأة العراقية اليوم ودورها المنتظر
منظمة الحزب الشيوعي العراقي في هولندا تستضيف السيدة زكية خليفة
عُقد في مدينة لايدن الهولندية يوم الاثنين 31 أيار 2004 ندوة عن الوضع العراقي الراهن وآفاق العمل المستقبلي وقد استضافت منظمة الحزب الشيوعي العراقي في هولندا لهذا الغرض العمة زكية خليفة التي قدّمت مداخلة عرضت فيها أبرز مجريات الأحداث في بلادنا بخاصة في الأشهر الثلاثة الأخيرة قائلة إنَّ ما جرى من جرائم في بلادنا حصل تحت أعين قوات الاحتلال الأمريكي بل كانت عمليات الفرهود ونهب المؤسسات العراقية من قبل عناصر في تلك القوات فيما يترك لمن يسمونه علي بابا بقايا لتحميله المسؤولية مثلما هو حال ترك حدودنا مفتوحة أمام مجرمين من شتى الأصقاع.. وذكرت أن عددا من المخلصين الغيارى من أبناء الوطن حافظوا ضمن إمكاناتهم المحدودة في الظرف الحالي على عدد من الآليات والمواد الخاصة بمؤسسات الدولة وهم يخوضون نضالات عنيدة من أجل إعادة البناء والإعمار..
وفي مثل هذه الظروف تعمل المرأة العراقية في ظل تعقيدات وتهديدات شتى. وهي التي سجلت تاريخا نضاليا حافلا بخاصة وهي التي دخلت القيادة الحزبية كما هو حال عضوية اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العام 1939 وتشكيلها رابطة الدفاع عن حقوق المرأة العراقية ومؤتمرها الأول الذي حضرته مئات النسوة العام 1959 ولكن البعث في سلطته الأولى هاجم المرأة بعنف كما حصل في الاعتقالات والاغتصابات وهمجية التعامل المعروفة.. وبعودة البعث إلى السلطة ثانية بخاصة في ظل الطاغية السادي حجر على المرأة في البيت وجعلوها مجرد خادمة هامشية بين جدران سجنها المنزلي بعد كل ما حققته من تطورات على الصعيد الاجتماعي والاقتصادي..
وكان لوجود عشرات الألوف (180000) من السجناء المجرمين والقتلة واللصوص مطلقي السراح دوره في إشاعة الاضطرابات ومطاردة المرأة في الشارع السياسي والاجتماعي ومنعها من لعب دورها الاقتصادي.. فلقد أصبحت بلادنا اليوم سوقا للأسلحة من مختلف الأصناف وكان جزءا من أسباب ذلك عائد إلى تهاون من قوات الاحتلال في الأمر..
من جهة أخرى مرت العمة زكية خليفة على بعض معطيات الوضع من جهة بناء القاعدة السياسية من مثل وجود (180) منظمة حزبية ووجود حوالي (120) منظمة نسائية ولكنها في الغالب بلا برامج ولا خبرات جدية مناسبة والأفضل بين تلك المنظمات النسوية هي رابطة المرأة العراقية صاحبة التاريخ العريق في العمل التنظيمي..
ولقد عمل الأمريكان على دعوة تلك المنظمات ومحاولة لفها حول سياسة مرسومة سلفا وكان ذلك بعمل من منظمة women for women ولكن تلك المنظمة ما زالت دون مستوى قيادة العمل النسوي على الرغم من وجود الدعم المالي لهن فيما تشكلت بفضل قيادة عدد من مناضلاتنا العراقيات صاحبات الخبرة والقدرة شبكة النساء العراقيات ووضعت نظاما داخليا ناضجا ولفت حولها حوالي الخمسة وخمسين منظمة وجمعية نسوية وهي تعمل بمستوى من المسؤولية على الرغم من قلة الدعم المادي ..
وكان من أبرز أنشطة شبكة النساء العراقيات وقوفها ضد القرار 137 حتى تمَّ إلغاؤه بفضل إصرار وخبرة نضالية من جهة تنويع أشكال الضغط من أجل الحصول على النتائج الصحيحة لنضالاتنا من مثل عقد الاتصالات السياسية مع أعضاء مجلس الحكم ومع الإدارة الأمريكية (بريمر) ومع القوى والأحزاب السياسية والقيام باعتصامات وتظاهرات قوية ولقد جمعت الشبكة حوالي 75 ألف توقيع ضد القرار في مدة قصيرة من تداعيات صدور ذلك القرار...
لقد كان القرار المذكور دلالة على تطرف بعض القوى وظلامية توجهاتها ورجعيتها وانتهازيتها فضلا عن تذرعها غير الصحيح بإسلامية التوجه بل عملت تلك القوى على الخروج بمظاهرات نسوية ومحاولة تحفيز قوى التخلف على الاصطفاف مع القرار.. ومع ذلك كان لشبكة النساء العراقيات موقفها الرافض لاعتماد رفض بريمر القرار بل أصرت المنظمات النسوية العراقية على أن يلغي مجلس الحكم بنفسه القرار وليس أية جهة أجنبية.. كما كان للنسوة مطلب نسبة الــ 40% في القيادة السياسية وهو ما تحقق بعد نضالات قوية بنسبة الـ 25% بعد مداولات لم تنتهِ عن العمل من أجل طموحات النسوة وحقوقهنّ..
ثم مرت على ذكر مؤتمرات مهمة في الحركة النسوية اليوم مثل مؤتمر البصرة أو الجنوب والحوار العربي الكردي أي مع المنظمات النسوية الكردية وتعزيز دورها في العمل الوطني العراقي وكان للنساء الكردستانيات موقفهن المشرف ومنهن السيدة نسرين برواري ونشاطها المميز.. كما مرت على ذكر أنشطة "الشبكة" واتصالاتهن على المستوى الدولي من مثل الاتصال بممثل الأمم المتحدة وبعدد من الساسة العراقيين من مثل الباججي والحافظ والجعفري...
ولقد عرضت الشبكة مطالبها ومن ذلك عرض قضية الاختطافات وقضية تشكيل مجلس نسائي استشاري من خمسين عضوة يرتبط بالرئاسة وأن يُعيَّن من الدولة.. كما تعمل الشبكة في الأحياء الشعبية وإنْ بصعوبات متنوعة عرضتها كما يحصل في مدينة الثورة والحرية والكاظمية ومدن الجنوب علما أنَّه يجري مصادرة أصوات بعض النسوة من جهات معينة لذا كان من توجهات شبكة النساء ورابطة المرأة وجمعية النهضة العمل على عقد مؤتمر وطني للمرأة العراقية يومي التاسع والعاشر من الشهر الجاري حزيران في نادي بابل وسيركز على مطالب المرأة ودورها السياسي والمطالبة بشعار السلام والديموقراطية للعراق ...
ولقد توسعت العمة زكية خليفة في شرح أوضاع الأحياء الشعبية ومعاناة النسوة في بلادنا من ذلك ما يُسمى محلة التنك وهي على أطراف تلك الأحياء وليس ما يحمي العوائل غير علب الصفيح التي يُبنى منها ما يُسمى البيت.. كما سجلت حساسيات بعض الأطراف السياسية من وجود أطراف أخرى وبالذات تلك التي تعمل على التحريم والتحليل على وفق أمزجة سياسية مريضة كما هو الموقف من النساء الشيوعيات ودورهن المميز في العمل النضالي مع أنَّها قالت عن نفسها مثل بقية الشيوعيات يعملن من منطلق وطني عام وليس من أرضية حزبية بما يجمع كل التيارات داخل حركة النساء العراقيات من أجل مطالبهن ما يستدعي وحدتهن وتنسيق أنشطتهن بقوة..
وبعد حوالي الساعتين من تلك المداخلة الغنية أجابت عن أسئلة ممثلي الجمعيات العراقية الحاضرين وهم جمعية النساء العراقية في هولندا التي طلبت الانتماء للشبكة ورابطة الكتّاب والفنانين العراقيين الديموقراطيين في هولندا والبيت العراقي في لاهاي هولندا وجمعية الصابئة وجمعية الصابئة المندائية الثقافية وجمعية حقوق الإنسان العراقية والبرلمان الثقافي العراقي في أوروبا ومنظمة الحزب الشيوعي العراقي في هولندا مع عدد من ممثلي الأحزاب والشخصيات الوطنية العراقية وجمهور من النسوة والحضور من مختلف المدن الهولندية الذين حضروا على عجل في ضوء الزيارة الخاطفة التي خصت السيدة زكية خليفة بها أبناء الجالية العراقية في هولندا..
وقد تمَّ الاتفاق بعد الندوة على ضرورة تعزيز العلاقات بين النسوة في الداخل والخارج وعرض ممثل البرلمان الثقافي العراقي في أوروبا ومنظمة المجتمع المدني مشروعا لدعم الأنشطة التنويرية والإعلامية للنساء العراقيات وتقديمهن للمنظمات الأوروبية الشبيهة والتواصل مع كل الأنشطة التي تصب في إعادة إعمار بلادنا واستنهاض الهمم والعمل النسوي الديموقراطي..
وقد أبدى الحضور ومنهن النسوة اهتماما بالغا بالعرض القيم الذي قدم لهم جميعا وأبدوا تفاؤلا بتطورات الأحداث في بلادنا وبدور القوى السياسية الوطنية الديموقراطية على تحقيق التقدم والتغيير المنشود في المدى المنظور بخاصة العمل عل إنجاح تحقيق نسبة المشاركة النسوية في السلطة وفي الإحصاء القادم والمشاركة بفعالية في الانتخابات من أجل مزيد من الاستقرار والسلام والديموقراطية وإبعاد شبح ما يهدد بلادنا من مخاطر..
وختمت العمة زكية خليفة في النهاية بشكر منظمة الحزب الشيوعي العراقي وجمعية النساء العراقيات والرابطيات والجمعيات والمنظمات العراقية في هولندا التي حضرت الندوة ووعدت بمزيد من الاهتمام بالتواصل مع القوى والجمعيات والمنظمات العراقية في الخارج وقدِّمت باقات الزهور للعمة وكثير من القبلات وروح التحية العراقية الحميم حيث التقطت الصور التذكارية مع العمة وانتهت الندوة على مقررات عملية لدعم أبناء شعبنا والحركة النسوية في الداخل عبر التنسيق مع عدد من مسؤولي المنظمات العراقية..



https://www.c-we.org
مركز مساواة المرأة