أن تكون عاطفيا كامرأة!

فراس عوض
firasawad4@gmail.com

2018 / 10 / 30

ان تكون عاطفيا كالمرأة
فراس عوض

يقول لي احدهم ان النساء غبيات عاطفيات، فقلت له اتمنى ان اكون مثلهن، غبي وعاطفي، استغرب صديقي وقال: لماذا؟ ان ذكاء المرأة يا صديقي هو في ان تظهر غبائها امامك، فهي تعلم ان الرجل الذكوري، يحبها غبية، وانه يمتعض من المرأة الذكية ويخشاها، بل ان من الدهاء ان تتظاهر بالغباء وانت ذكي، انها مهارة فريدة، انها تفعل هذا كي تشعرك انك مسيطر ومتفوق وفهلوي ومتميز، فتحبها، لاننا لا نحب الا اذا كنا مسيطرين، اظهار الغباء مهارة لا يتقنها الا الذكي .
اما العاطفة، فهي ميزة و رقي انساني، العاطفة تمكن المرأة من فهم وليدها وادراك حاجاته دون ان يتكلم، بل و فهم زوجها وحبيبها دون ان يتكلم، انه في نظرها طفل كبير، بحاجة للحب والعطف والاحتواء ، العاطفة تجعل طريقة تفكير المراة اكثر نضجا وترتيبا واكثر بداهة، انها تمكنها من احتواء عقلانية شريكها التي تنقلب احيانا الى لؤم، وأن كل تلك العاطفة بمثابة ميزة اضافية للعقل، عندمأ يجتمع العقل والقلب، يكون القرار الافضل، ان تكون عاطفي، يعني ان تكون ديموقراطي، ان التاريخ يشهد ان الديموقراطية مؤنثة والقمع مذكر، السلام مؤنث والعنف مذكر، كم نحن بحاجة للسلام!
ان المديرات في مكان العمل اكثر استخداما للنمط الديموقراطي بالتعامل مع موظفيهن، بالتالي القرارات المأخوذة تكون اكثر نضجا وأكثر ارضاءا للعاملين، وتشعرهم انهم جديرين بالاهتمام، لو لم تكن تلك العاطفة لما احبتك وغمرتك بها كما تنغمر الارض بقبة السماء، ولما انجذبت اليك وميزتك عن كل الرجال ورأت فيك الحبيب والزوج والأب والاخ في الآن ذاته، ان حواء ديموقراطية الا بالحب، فعاطفتها تجعلها ديكتاتورية بالحب، لتستحوذ على كل كيانك، لأن قلبها كالقيثارة، لا تمنحه الا لمن يتقن العزف عليه، هذه هي العاطفة، هل تعلم ان الشركات المالية الكبرى التي في مجلس ادارتها نساء وعاملات نساء الى جانب الذكور، تحقق ارباحا تفوق بكثير الشركات التي توظف ذكور فقط، ان هذه العاطفة تخلق نمطا من التفكير مختلف لدى المرأة الى جانب نمط تفكير الرجل، ليجتمعا في نمط مميز يعود بفائدة على الشركة والبيت، ان تفكير المرأة بعيد المدى، وان ما تحتاجه انت من الوقت كي تتذكره بعد ساعات أو ايام، المراة تتذكره وتتخيله خلال ثوان و دقائق، وهذا يمكنها من التخطيط والتنؤ للمستقبل بشكل افضل، ان عاطفة المرأة تجعلها اقوى اداريا، اذ انها تمكنها من التركيز في شيئين في نفس الوقت، بعكس الرجل، ان العاطفة تجعل من المرأة كائن اجتماعي اكثر من الرجل، وتتعامل بذكاء اجتماعي اكبر، اذ ان التعامل الانيق يتطلب ذكاء عاطفي لدى الانسان كي يدرك احتياجات ومشاعر الآخرين ويتعامل بناء عليها، بل ان العاطفة تزيد من غزارة الافكار وسرعة الحديث وكثرته، انها لم تخلق كي تصغي لصمتك، انها تتحدث كثيرا في لحظات صمتك؛ كي تسمع صوتك الجميل، لتقول في نفسها : لا زال يحبني، ان عاطفتها تجعلها تتذكر التفاصيل الصغيرة، فعندما تريد ان تتذكر شيئ بالماضي، تسارع لسؤال حبيبتك او زوجتك عنه، وسرعان ما تجيبك، عاطفة حواء تجعلها اقدر على تمييز لغة جسدك وايماءاتك اضعاف قدرتك على ذلك، انها تدرك انك تكذب عليها دون ان تشعرك، لان حبها يشفع لك غالبا، هذا ما تجده بحواء، ان العاطفة شيئ جميل يا صديقي، وانه من الجميل ان تتعلم الرقة والانسانية والحب من قلب المرأة، ان كل ما هو غير مؤنث لا يعول عليه.



https://www.c-we.org
مركز مساواة المرأة