المرأة ألفا

محمد عبد الكريم يوسف
levantheartland@gmail.com

2021 / 8 / 1

المرأة ألفا موجودة في كل مكان في حياتنا . فمن هي ؟
تظهر ملامح المرأة ألفا في ملابسها وطرق حياتها وهي نموذج شائع حاليا بين السيدات في المجتمع الحالي . كانت المرأة ألفا في الثمانينات من القرن العشرين سيدة سلطة عريضة المنكبين يتربع على كتفيها عدد من النجوم وعلى صدرها عدد من الأوسمة . حاليا المرأة ألفا تختلف تماما عن نموذج المرأة في نهايات القرن العشرين إذ أنها تظهر جذابة وسيمة وتمتلك سيرة ذاتية غنية بالدورات التدريبية ، وتعمل في المكتب والمخزن والمحاماة والطب والقضاء والهندسة وفي ذات الوقت ترتدي في قدميها حذاء أحمر عالي الكعب مثير يبث رسائل مبطنة مفادها "اتبعني إلى السرير" ، حضورها الكبير يشير بطرية أو بأخرى إلى انزياح في السلطة والثقافة والعادات لصالحها على حساب الرجل.

تدير المرأة ألفا الآلات في المصانع وتشرف على خطوط الانتاج وتحرر المقالات على الويب وتمتلك مزيجا من المهارات التقنية والدهاء التجاري . المرأة ألفا بائعة ممتازة ومسوقة لا يشق لها غبار وتقنع الرجل بشراء أشياء هو نفسه مقتنع أنع ليس بحاجة لها . المرأة ألفا نموذج للغة عصر جديد وقيم جديدة ومفاهيم جديدة .

نصادف في حياتنا اليومية والمهنية نماذج من المرأة ألفا ونماذج أخرى من المرأة بيتنا ،وهناك نماذج تجمع بين ألفا وبيتا ، وهذا التقييم لا يندرج في اطار التحدث عن الأشخاص أخلاقيا ناحية الجودة والسوء أو الأفضل أو الأقل جودة أو الأكثر جودة . إننا نتحدث عن سلسلة شخصية معظمنا يشكل مزيجا بدرجات أكبر أو أقل من كليهما.

تمتلك المرأة بيتنا إحساسا أقل بالسيطرة ولديها اهتمام أقل بالقيادة في حين تمتلك المرأة ألفا إحساسا عاليا بالحاجة للسيطرة على المحيط عبر ممارسة القوة والتأثير من خلال قدرتها على تولي القيادة في الحديث والحوار والإيماءات ، بينما تميل المرأة بيتا الاستماع وتلقي الدعم . كلاهما على طرفي نقيض. ألفا شديدة المواجهة في حين بيتا شديدة الخجل والانسحاب . لحسن الحظ ، يمتلك الإنسان ما يكفي من المرونة التي تمكنه من تحقيق التوازن الأفضل في حياته.

السؤال المنطقي الذي يبرز هنا هو : هل من الضروري أن تمتلك المرأة ألفا المال والسلطة حتى تحقق ذاتها ؟

الجواب سهل : كلا . ليس من الضروري للمرأة تمتلك دخلا كبيرا أو مركزا قويا في العمل حتى تحقق ذاتها . المرأة ألفا هي من يحقق المركز القوي والدخل الكبير من خلال شخصيتها القوية، واستغلالها لمن حولها، وتحقيق الانزياح على حساب الأخرين. ليلى طبيبة أطفال وأم لطفلين تعمل أسبوعيا بين 15-30 ساعة في حين يعمل زوجها حسين ما يقارب من سبعين ساعة ، وتعلن بصوت عال : أنا ألفا ، وشخصيتي لا استعيرها من أحد. في حين تعمل سامية رئيسة لقسم العقود في إحدى الشركات، شخصيتها تنتمي لعائلة ألفا. التحقت بالوظيفة سامية، وهي لا تمتلك شيئا لكن شخصيتها قوية للغاية ، واستطاعت خلال فترة قصيرة التدرج في الوظيفة نحو السقف ، ويجالسها يوميا أقران من الذكور، وهم أعلى منها في الوظيفة، وتفرض عليهم ما تريد ، إضافة إلى ترويض متعهدي العقود للعمل لصالحها، وبالتالي تحقيق ثروة مالية كبيرة . إنها خصائص ومزايا المرأة ألفا . غادة ، نموذج أخر من المرأة ألفا ، تعمل مفتشة في قسم الشؤون المالية ، تمتلك كل صفات المرأة ألفا ، تتحدث بصوت عال ينم عن ثقة عالية بالنفس ، ترفض القيام بأعمال تصديق الوثاق للشركات التابعة لها إلا إذا خصصت لها تلك الشركات سيارة لخدمتها 24/24 -7/7 - 30/30 ، وفي حال تخديمها بالسيارة المطلوبة يتم انجاز التصديق خلال مدة قصيرة جدا. تستخدم المرأة ألفا صفاتها لتحقيق منافع عامة، ومصالح شخصية في ذات الوقت .

السؤال الهام هو من الأفضل المرأة ألفا أم المرأة بيتا ؟
المرأة ألفا ليست أفضل من المرأة بيتا . إن مخاطرة ألفا تعادل سلبية بيتا . والانفتاح الزائد شقيق الانغلاق الزائد ، والتعقيد شقيق البساطة . أحيانا نجد شخصية ألفا متدرجة الحدة تبدأ من البسيط والمتوسط والمتطرف ، ونجد بين ألفا الحالة البسيطة والمتوسطة والمعقدة ، وهناك نوع هجين من شخصيات ألفا وبيتا ، وقد تكون الشخصية ألفا في الأعمال والإدارية وبيتا في الأمور العاطفية والعكس صحيح.

إن المرأة ألفا مضحكة وقوية ومستقلة ومريحة في التعامل اليومي ، وتؤمن بنفسها ولكنها تمتلك العديد من النقاط العمياء المجهولة التي قد تتقاطع مع غيرها من الشخصيات . فعند وجود أنثى ألفا مع ذكر ألفا يحدث التنافر والتنافس ، وهناك ميل واضح لدى المرأة ألفا لبناء علاقة جيدة مع الرجل بيتا والعكس . الحياة تقوم في غالبيتها على القطبية.


الرجل بيتا موجود في كتب الثقافة والمسلسلات وفي وسائل الاعلام وفي دراسات واحصائيات كليات علم الاجتماع ، لكن هذه الصورة تنافي الحقيقة ، فالرجل تاريخيا ينتمي لفئة ألفا مع استثناءات بسيطة في الحياة حين نرى الرجل يدفع عرفة الأطفال في الشارع ويتابع دروس أطفاله في المدرسة والبيت . إن مفهوم الرجل بيتا يناقض الرجولة في الكثير من المجتمعات الإنسانية والدينية لأنه في شرعها وشريعتها هو القائد والصياد والزمار وهو ربان السفينة . وهذا لا يعني أننا لا نصادف في حياتنا نماذج من الرجال نوع بيتا يصنفون على أنهم الرجال الأكثر نعومة في الحياة .
للأسف يصنف الرجل بيتا على أنه ضعيف وحساس ويتعرض للسخرية من الأقران، يرتدى ملابس أنيقة ويتناول الأغذية النباتية . لا يعتمد غرور الرجل بيتا على تسجيل نقاط مثل فتل العضلات أو التغني بالثقة أو المسؤولية وتقديم الدعم .
تعاني المرأة ألفا من عقب آخيل فيما يخص العلاقة الحميمة مع الرجل ، فهندما تدخل العلاقة الحميمة المرحلة الجدية تنقلب لتصبح ألفا وتنتظر من الرجل المبادرة في السرير وخاصة إذا كانت عاشقة مفتونة ، وهو ما نسميه في علم النفس متلازمة غري ، و قد تتظاهر المرأة ألفا بالحرج سرا من تخيلاتها الجنسية الشديدة والسلبية حتى يأخذ الرجل زمام المبادرة ، وبالتأكيد هذا السلوك يتناقض مع ظهورها العلني بالمرأة الجذابة والمثيرة والشجاعة .
وذكور بيتا عشاق مثيرون لأنهم يريدون من المرأة النزول لمستواهم ، أما ذكور ألفا فهم مغامرون وصيادون ومبادرون ولا يحبون المجاملات .
إن لغة الجسد عند المرأة ألفا واضحة وقوية ولكنها تناقض حالها في العلاقات الخاصة والحميمية وتحتاج إلى الكثير من الدعم ، وتحتاج إلى الكثير من العمل والتجريب للوصول إلى درجة النيرفانا السائدة بين الأزواج من الشركاء .

تحب نساء ألفا القيادة ولا يمانع شباب بيتا في السير خلفها في حالة فريدة من عدم المساواة بين المرأة والرجل ترجح الكفة فيها للمرأة . إن سمات القرن الحادي والعشرين تميل نحو التعارض المحير في القيادة لصالح المرأة إذ أن هناك 98% من الشركات العالمية الرائدة يقودها النساء ، وتجد مدرس مرحلة متزوج من طبيبة ، وخريج ثانوية عامة متزوج من صيدلانية ، وحامل اعدادية متزوج من مهندسة . القصة باختصار تطابق بين ألفا وبيتا .

المراجع
Alpha Woman /Beta woman 2020
Characteristics of Alpha woman , 2020
"Alpha woman" is everywhere,2014
Alpha Woman meets he, 2019



https://www.c-we.org
مركز مساواة المرأة