سأخبركم امراً غريب

لؤي الشقاقي
Susumy85@yahoo.com

2021 / 10 / 4

سأخبركم امراً غريب ..
هناك عربي يحب زوجته في احدى البلدان العربية !!
والاغرب انه لا يستحي ان يذكر زوجته او ان يفخر بها !!!
اما الاكثر غرابة فـانه لايخشى ان تكون في منصب او وظيفة اعلى منه او ان تكون اغنى منه او اكثر مالاً !!!!

زوجتي موظفة في احدى الوزارات وقبل فترة رُشحت لمنصب مهم جداً في الدولة ، والد زوجتي اخبرها سراً بهذا الترشيح ، وطلب منها ان تجس نبضي ان كنت اوافق على ترشيحها للمنصب ام لا ، وطلب منها ان تمهد لي الموضوع وتخبرني بهِ بالتدريج ، حرصاً منهُ على وضعنا العائلي وخوفاً من غضبي ورفضي لكون المنصب يتطلب تواصل مع الناس ومزاحمة مسؤولين في الدولة والخ .

عندما اخبرتني وافقت مباشرة ، وقد تفاجأت زوجتي بموافقتي السريعة دون ان ابدي اي اعتراض او ممانعة ، واستغربت من دعمي وتشجيعي لها في ان تخوض هذه التجربة ، وقد دهش والدها جداً بموافقتي بل واندفاعي الكبير "لان غالبية الشرقيين يرفضون ان يكون لنسائهم دور او منصب اعلى من الرجال" ويستحي بعضهم حتى ان يظهرا في مكان عام معاً او يذكرها بخير امام احد اذا سألوه عنها .

صحيح ان الموضوع قد الغي ولكنهم تيقنوا انني لا اخاف ان كبُرت زوجتي او صارت في منصب قد يكون اعلى من منصبي ، فقد لقد تربيت في بيت يقدس المرأة ويحترمها ، ووالدتي استاذة في وزارة التعليم لكن ابقى شرقي الطباع ، انا شديد الغيرة والحرص على بيتي وعلى عائلتي لكني مؤمن جداً بان للمرأة دور ووجود ، وانها تصنع الرجل وتُقيم البيت وبها تحلو الحياة ويستقيم الوجود .

انا لا استحي ان اتباهى بزوجتي وبوالدتي واختي ، بل وافتخر بهم واعتز ، لان من يستند على امرأة قوية لايسقط ابداً ، وقدوتي في هذا نبينا الاكرم عليه الصلاة والسلام ، فقد كان يفاخر بنسائه ويعتز بهم ولا يخجل من ذكر احداهن امام الملأ وهو اشرف الخلق واعزهم واكرمهم واكثرهم غيرة وشرف ومعرفة بالدين والاصول والعادات والاعراف والتقاليد ، والشيوخ والملوك يكنون انفسهم بأسماء اخواتهم او كما يسمى بالعامية ينتخي باسم اخته "يعني يقرن اسمها بأسمه للتحفيز والتشجيع على صعاب الامور"
فلا يدعي احد انه اكثر شرفاً من محمد او اكثر غيرة منه او اكثر حرصاً على اهله وبيته



https://www.c-we.org
مركز مساواة المرأة