العنف ضدّ المرأة: آفة اجتماعية خطيرة تجتاح العالم

وفاء البعزاوي

2021 / 12 / 12

اعتُمد العنف كأداة للتخاطب وخاصة العنف ضد المرأة. إذ أن 1/3 النساء في العالم يعانين من العنف حسب الأمم المتحدة. ويتمثل العنف ضد المراة في الضرب المباشر والإيذاء الجسدي والتحرش الجنسي والاغتصاب وزواج القصر.

أما أسبابه فهي كثيرة، وتتمثل في انخفاض مستويات التعليم وانعدام الفرص الاقتصادية وزيادة نسبة البطالة والتمييز بين النساء والرجال وسيطرة الذكور على صنع القرار والممارسات الاجتماعية وعدم وجود تشريعات وعقوبات متعلقة بمرتكبي العنف ضد النساء. وبحسب الأرقام الصادرة عن الأمم المتحدة فإنّ ما بين 35% و70% من النساء في جميع أنحاء العالم تعرّضن للتعنيف الجسدي أو الجنسي من قبل أزواجهن أو من قبل العائلة. ورغم تفاوت النسب وقلة المعلومات عن العنف النفسي تبعا للمعتقدات والثقافات إلاّ أنّ الأمم المتحدة أكدت أنّ 48% من النساء في الاتحاد الأوروبي تعرّضن إلى شكل من أشكال التعنيف النفسي من قبل شريك الحياة. كما أشارت الإحصائيات إلى أنّ 1/2 النساء اللاتي قُتلن في 2012 في جميع أنحاء العالم كان ذلك من قبل أزواجهن أو أحد أفراد العائلة. وعلى الصعيد العالمي هناك أكثر من 750 مليون فتاة أُرغمت على الزواج قبل بلوغ 18من العمر. كما عانى 320 مليون فتاة في العالم من الاعتداءات الجنسية والاغتصاب والختان في مرحلة ما من حياتهن. وتمثل النساء البالغات 51% من إجمالي ضحايا شبكات الاتّجار بالبشر، في حين تمثل الفتيات الصغيرات 21% من ضحايا الاتّجار بالبشر. وتشير التقديرات إلى أنّ معدل انتشار العنف ضد النساء يتراوح بين 23,2 في البلدان المرتفعة الدخل كأوروبا والولايات المتحدة و24,6% في أفريقيا و37% في منطقة الشرق الاوسط و37,7 % في شرق آسيا

ماهي آثار العنف ضد المرأة؟

يترتب عن العنف ضد المرأة بحسب منظمة الصحة العالمية آثارا خطيرة، حيث يؤدي إلى الوفاة والعدوى المنقولة جنسيا والحمل غير المقصود والاكتئاب والضغوط النفسية والانتحار وتعاطي المخدرات.
لبناء عالم افضل تتساوى فيه الفرص والواجبات والحقوق يجب القضاء على العنف ضد المراة.



https://www.c-we.org
مركز مساواة المرأة